لحياة افضل LifeStyle    لحياة افضل LifeStyle

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

مرحبا بالتعليقات الجديدة

أسباب الشعور الدائم بالتعب والإرهاق مع كيفية التخلص منه

 في أغلب الأحيان نشعر بالتعب والإرهاق بدون سبب ولكنه في نفس الوقت مستمر، بالرغم من حصولنا على ساعات النوم كافية ، لذلك سنستعرض لكم في هذه المقالة مجموعة من الأسباب التي يمكن أن تكون وراء هذا التعب المستمرو الشعور الدائم بالإرهاق.


أسباب الشعور الدائم بالتعب والإرهاق مع كيفية التخلص منه

  • أسباب الشعور بالتعب المستمر


هناك مجموعة من الأمراض التي يمكن أن تجعلك تشعر بالتعب المستمر وهي كالتالي:

* القلق

في بعض الأحيان نشعر بالقلق لأسباب مختلفة وهذا طبيعي ، إلا أنه قد يشكل حالة مرضية في بعض الحالات، وذلك
يهدد صحة الإنسان النفسية والجسدية، وهذا النوع من القلق الدائم والمزمن الذي يصاب به الإنسان من شأنه أن يسبب أعراض مختلفة منها قلة النوم الذي يسبب الشعور الدائم بالتعب طوال اليوم نظراً لعدم الراحة النفسية التي يمر بها المصاب، وفي حال تفاقم هذا الوضع يستوجب مراجعة طبية في الحال.

* مرض السكري

السكري  هو مرض يحدث عندما ترتفع نسبة الجلوكوز (السكر) في الدم، أي تكدس السكر في الدم وبقاء الخلايا دون غذاء، لأن هرمون الأنسولين الذي يقوم بتحليل الكربوهيدرات إلى سكر لتستطيع الخلايا أن تتغذى عليه أحيانا لا يستطيع الجسم إنتاجه لوحده، أو ينتجه بكميات غير كافية ما يؤدي هذا الأمر إلى الشعور بالتعب المستمر.

* فقر الدم

- فقر الدم أو الأنيميا (Anemia) وهو نقص الهيموغلوبين الموجود في كريات الدم الحمراء، كما أنه المسؤول عن نقل الأكسجين وثاني اكسيد الكربون في الجسم
بالتالي النقص في الهيموغلوبين من شأنه أن يؤدي إلى انخفاض في كمية الأكسجين التي تصل إلى الجسم، ما يسبب إرهاقا للجسم بشكل مستمر.

   ← أعراض الأنيميا فقر الدم

- التعب الشديد والكسل
- الصعوبة في التنفس
- عدم القدرة على التركيز
- الصعوبة في النوم أو نوم متقطع
 -تسارع في النبض وآلام في الصدر   

* قصور الغدة الدرقية 

الغدة الدرقية هي المسؤولة عن عملية بناء الخلايا وتجددها (الأيض) لذا فأي قصور أو اضطراب قد يصيبها سيؤثر على أجهزة الجسم المختلفة، لأن هذه الخلايا ستتعب إذا لم تتجدد
وبالتالي سيصيب جسدنا الإرهاق والتعب المستمر.

* إهمال وجبة الفطور

إن وجبة الإفطار من أهم الوجبات، لأن تناولها يساهم في الوقاية من الامراض المزمنة، وأيضا في الحصول على يوم مليء بالحيوية والطاقة، لكن قد يكون لترك وجبة الافطار العديد من الآثار الجانبية على الجسم وعلى نشاطه، كما أن عدم تناول الافطار قد يكون له تأثيرات فيزيولوجية منها:
- زيادة الاحساس بالوهن والتعب خلال النهار بسبب هبوط مستويات سكر الدم وهذا خطير.
- الشعور بالدوخة والصداع.

* الإصابة بالجفاف

 الإصابة بالجفاف يحدث عندما تستخدم أو تفقد سوائل أكثر من التي تتناولها، أ ولا يوجد ماء كافٍ أو سوائل أخرى كافية بجسدك لمساعدته في أداء وظائفه الطبيعية، وإذا لم تعوض السوائل المفقودة، فستصاب بالجفاف وبالتالي يسبب شعورا بالتعب والرغبة في النوم.

* نقص فيتامين (د) يعطي  إحساسا بالكسل

تناول فيتامين د يساعد على الحفاظ على مستوى النشاط وعدم الشعور بالخمول والضًعف، سواء بالنسبة للصغار أو الكبار، لذا فإن نقص فيتامين د يسبب الشعور بالإرهاق الشديد، حتى عند الحصول على ما يكفي من النوم، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى تقلبات الحالة المزاجية للشخص لأن فيتامين د يعمل في نفس مناطق الدماغ ويؤثر على الهرمونات نفسها.
* توقُّف التنفس في أثناء النوم    

بالرغم أننا ننام بالليل إلا أن بعض الناس يعتقدون أنهم يحصلون على قدر كاف من النوم، حيث ينامون ثمان ساعات المعمول بها لصحة جيدة، إلا أنَّ توقُّف التنفس في أثناء النوم يُعيق حصول الجسم على احتياجاته من النوم، فكل توقف في التنفس فترة وجيزة في أثناء الليل يوقظك لحظة حتى و وإن لم تشعر بهذا أو تكن على علم به، فلا يحصل الجسم على احتياجه من النوم، مما يسبب الشعور بالتعب لأن ذلك يعوق دون حصول الجسم على احتياجاته من الأكسجين.
* حساسية الطعام

حساسية الطعام هي رد فعل من جهاز المناعة يحدث مباشرة بعد تناول طعام معين بأي كمية، حتى وإن كانت صغيرة، لذلك فبعض الأطباء يرجحون أن هذا النوع من الحساسية يمكن أن يسبب الشعور بالنعاس والتعب  والدوار الذي يصل إلى حد الإغماء من الأعراض أيضاً، إلى جانب الحكة.
فإذا ازداد التعب بعد تناول الوجبات، فقد تكون لديك حساسية تجاه نوع من الأطعمة التي تناولتها خلال وجبتك الغذائية ،يمكن التغلب على هذا التعب من خلال التخلص من الأطعمة التي تشك في أن لديك حساسية منها، وربما تسأل طبيبك عن إجراء اختبار الحساسية الغذائية.


  • كيف يمكن التخلص من الأعراض التي يسببها الكسل؟


أول نقطة لابد من أخذها بعين الاعتبار من أجل التخلص من الخمول هي باتباع نظام غذائي صحي، يحتوي على العناصر الغذائية المهمة منها الفيتامينات، مع الحرص على شرب الكمية الكافية من الماء الموصى بها أي حوالي 1.5-2  لتر يومياً من الماء، وهذا يعادل 8 أكواب تقريباً.
التخلص من التوتر و الضغوط  لأن كثرة التفكير يمكن أن يؤثر على طاقة الجسم وحيويته، كما أن حمية "ديتوكس" مثالية لتخليص الجسم من السموم ومسببات الخمول، مع تجنب استهلاك الشاي والقهوة، باعتبار أنهما من مدرات البول، الأمر الذي يسبب في نقص الماء من الجسم.كما أن ممارسة الرياضة والانتظام عليها بشكل يومي يساهم في حفاظ الجسم على نشاطه وقوته اللازمة لأداء المهام اليومية المختلفة، ولأن التوتر قد تترتب عنه مشاكل صحية كثيرة منها الشعور بالخمول، فمن المهم الابتعاد عن مسبباته، ومن جهة أخرى من الضروري إجراء التحليلات الطبية من أجل تحديد السبب وراء الإصابة بالخمول، وهل هو ناتج عن الإصابة بنقص الحديد أو أحد الفيتامينات.


  • ما هي المضاعفات التي يمكن أن يعانيها المصاب بالخمول إذا لم يتلق العلاج؟



الاغفال عن علاج الخمول والتخلص منه يمكن أن تترتب عنه مشاكل صحية كثيرة و يسبب أمراض خطيرة ، ويكون أيضا السبب في الإصابة بالاكتئاب الحاد والوسواس القهري، و أيضا من مضاعفات الإصابة بفقر الدم الحاد، ونقص فيتامين (د) الذي يسبب هشاشة العظام، وفي بعض الحالات قد يفكر الشخص في الانتحار، فمن الضروري معالجة السبب الكامن وراء الخمول بمجرد تشخيصه، لتجنّب حدوث المضاعفات الخطيرة، ومن أهمّ هذه المضاعفات ما يلي :

* الإصابة باضطرابات في الدورة الشهرية، أو الإصابة بالعقم.
* الإصابة بمرض الاكتئاب.
* تناول جرعة زائدة من الأدوية.
* الإصابة بالعجز، والرغبة بالعُزلة.
* الإصابة بأمراض تدريجية مزمنة مثل: أمراض القلب، أو الرئة، أو الكبد، أو الكلى.
* انتشار مرض السرطان.

عن الكاتب

Amalia مدونة لحياة افضل LifeStyle هي مدونة عربية تسعى لإغناء محتوى الويب بمواضيع قيمة ومفيدة للزوار.

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

لحياة افضل LifeStyle